إبــدئي > إيجاد شركاء مؤسّسون

في غالب الأوقات يكون لدى رائد الشركة الناشئة فكرة عمل جيدة ولكنه لا يعرف كيف يبني المنتج أو الخدمة. أو أن هذا الرائد يتمتع بمهارات تكنولوجية كبيرة ولكنه يفتقر إلى المهارة في تنفيذ الأعمال

في كثير من الحالات، أولئك الرواد يبحثون عن شركاء لمساعدتهم في بناء مشاريعهم. ولكن أين المشكلة؟ المشكلة هي أنّهم لا يعرفون كيف يبدؤون العملية أو أين يجب عليهم أن ينظروا أولاً

ما هي المهارات التي تفتقر إليها؟

أول شيء يجب عليكِ القيام به هو تحديد نطاق حاجاتك من المهارات. تأكد أنك واضحٌ تمامًا فيما يتصل بما هي المهارات اللازمة بشكل أساسي لنجاح المشروع، واعمل جاهدًا على ملىء الفجوة الحاصلة في سيرتك الذاتية وفريقك الإداري المنشود

قومي بتحديد ماهية الدور الذي يستطيع أن يشغله شريكك المنشود. فعلى سبيل المثال، فأنتِ لا تحتاج إلى خمسة تقنيين من كبار الموظفين، فجميعهم يتمتعون بنفس المهارات. قم بالتوفيق بين مهارات التكنولوجيا ومهارات التسويق أو التمويل أو التشغيل بما يحقق لديك مزيجًا فاعلاً من المهارات المعاصرة. وبتحديدك للأدوار اللازمة، تستطيعين تحديد عدد الشركاء الذين تحتاجهم. وسيصبح ذلك كله من العوامل الهامة فيما بعد عندما تأخذ بعين الاعتبار كيفية فصل المهام وحصص المساهمة

وحالما يتم تحديد الدور أوالمسؤولية، فالسؤال أين تستطيع إيجاد نوع الشخص الصحيح لملئ هذا الشاغر؟ فكّري في طرق إيجاد من يملؤ الشاغر

أين يجب أن تبحثي؟

الآن وحيث أننا نعرف ما نحتاجه ومن نحتاجه، يلزمنا معرفة أين إيجاد ذلك. بالنسبة لي، يبدأ كل شيء بشبكة العلاقات الشخصية لدي. فمن ممن أعرفه لديه شبكة من الأشخاص بما يلائم هذا الدور؟ ولعلي أفضل أن يكون شخصًا ما أثق به ويمكنه أن يشهد شخصيًا بهذا الشخص أو ذاك

وقد يتضمن ذلك الأشخاص في قطاع العمل المنشود لديكِ، أو أشخاص من ذوي المهارات المرغوب بها أو أشخاص آخرين ضمن النظام البيئي الذي تعمل خلاله الشركة الناشئة (مثل مؤسسات التوظيف وشركات دعم المشاريع والمحامين والمحاسبين والمستشارين والرواد) ممَّن على علمٌ ما بمرشحين منطقيين مما تبحث عنه

ِفإن لم تعرفي أيَّ أحدٍ في نطاق علاقاتك الشخصية الخاصة (بمعنى علاقات الدرجة الأولى)، فحاولي إيجاد نفس الأشخاص في نطاق علاقات الدرجة الثانية. ولعلّك تلتقي شخصًا ما قد يُعرِّفكِ على شخصٍ آخر يساعدك في إنجاح فكرتك، من أجل جعلهم يثقون بك ويستثمرون وقتهم في مساعدتك

وإن لم تكن علاقاتك ذات جدوى، فليس لديك فرصة إلا إيجاد شخصٍ غريبٍ ليكون شريكًا لك. ويمكنك إيجاد هذا الشريك على مواقع التواصل حول الشركات الناشئة، حيث ينشر الكثير منها فرص للعمل

كما يساعد هذا أيضًا في أن تتعرفي على شريك محتمل بشكل مباشر، حيث قد ترغبِ الأخذ بالاعتبار حضور فعاليات تواصل خاصة بقطاع الشركات الناشئة (مثل Startup Weekend Amman أو Wamda Events). كما قد ترغبِ في إيجاد مرشحين ممن يتجولون في قاعات منشآت العمل المشترك فيما يتصل بالشركات الناشئة (مثل Oasis500 أو VBC.jo)

أما قنوات التواصل الاجتماعي فهي بلا شك توصلكِ إلى شركاء محتلمين أيضًا. فابدأ نقاشًا ما حول المشكلة التي تسعى لحلها ولربما تجد آخرين ممن يعانون من نفس الموضوع تمامًا

فإن لم تكوني من رواد الحظ والمصادفة، هناك أيضًا مواقع إلكتروني وفعاليات مصممة بشكل خاص تتعلق بإيجاد الشركاء للشركات الناشئة، مثل Startup Weekend أو TechCofounder أو CofoundersLab أو Founder2Be

أما الفئة الأخيرة التي يلزم أخذها بعين الاعتبار في البحث عن الشريك فهي استخدام شركة توظيف أو وضع إعلان عمل على لوحات العمل المنطقية. ولعل المواقع مثل LinkedIn أو Monster.com أو CareerBuilder أو Craigslist قد تكون مفيدة كلها. إلا أنه من الأفضل وضع إعلان على لوحات العمل مثل Dice لتوظيف الفنيين، وهو ما قد يلبي حاجاتكِ الخاصة

لا يوجد تعليقات

أكتبي رد