إنمو> كيف تجذبين المستثمرين

إن واحدة من أكثر أسباب الفشل شيوعا والتي أقوم بملاحظتها في الشركات الناشئة هو عدم التركيز. يتباهى أصحاب المشاريع الريادية غير المركزين على عملهم بالتكنولوجيا الجديدة التي ستعمل على توليد العديد من المنتجات الجديدة للمستهلكين والمؤسسات حول العالم. إن الذي يسمعه المستثمرون في هذه العبارة هو محاولة القيام بالعديد من الأمور بوجود موارد محدود، الأمر الذي يعني أن هذه الشركة الناشئة لن تتمكن من اللمعان في أي شيء ولن تتمكن من النجاة من المنافسة

على سبيل المثال، تلقيت في الأسبوع الماضي ملخص تنفيذي لإحدى الشركات الناشئة بطلب الحصول على تمويل استثماري، ويحتوي هذا الملخص التنفيذي على وصف لتكنولوجيا خط معين من الأجهزة الطبية الجديدة، ومن بين العروض التي سيتم تقديمها أيضاً جهاز رادار جديد للاستخدامات العسكرية. ولا يجب أن تحاول أي شركة حتى لو توفر لديها موارد مالية وبشرية غير محدودة الدخول في هذين المجالين لأول مرة وفي وقت واحد

:عوامل رئيسية لجذب المستثمرين

  1.      نوع نموذج الأعمال. إن محاولة الشركات الناشئة الجمع ما بين كونها شركات غير ربحية وشركات ربحية من أجل تقاسم الموارد هو أمر غير مجدي ويعمل على إبعاد المستثمرين. إن توفير الأحذية للفقراء هو غاية سامية، ولكن هو مجال عمل مختلف تماماً عن شركة “زابوس” (Zappos)، والتي تعمل على بيع الملابس مقابل الأرباح وتقوم بتوفير أحذية مجانية للمحتاجين نتيجة الوعي الاجتماعي لديها
  2.   قومي بحل مشكلة واحدة بشكل جيد. التركيز يعني البدء بالعمل على مشكلة مؤلمة بدلاً من التكنولوجيا وإظهار قدرتكِ على حل المشاكل بشكل أفضل من أي شخص آخر. ويمكنكِ لاحقا أن تُظهري قدرتك على القيام بأمور متعددة من خلال وضع أولويات للحلول ذات العلاقة ضمن خطتك الطويلة الأجل
  3.      محدودية الأهداف والأولويات. لا يمكن لأي مؤسسة أن تتمكن من إدارة أكثر من 3 إلى 5 أهداف أو أولويات دون أن تفقد التركيز والفعالية. قم بالموازنة والتوفيق بين الأشخاص (الزبائن والموظفين) والعمليات (الجودة والخدمة والإيرادات) والعمل على إبقاء نطاق العمل واقعياً (إن القضاء على  الفقر هو هدف عريض وواسع)
  4.   تجزئة الفرصة. إن قيامك باستهداف كافة الأشخاص في الصين باعتبارها الفرصة التي ترغب بالحصول عليها تعطيك أرقام كبيرة من نسبة اختراق صغيرة، ولكن سيتم النظر إليها باعتبارها عدم التركيز من قبل المستثمرين. قم بتضييق النطاق بشكل أكثر واقعية ليشمل الأشخاص ضمن فئة عمرية معينة والدخل والتعليم والتركيبة السكانية والتي يمكنك الوصول إليها بشكل واقعي من خلال خطتك التسويقية
  5.      المحافظة على اتساق سلسلة القيمة المضافة. تعتبر سلسلة القيمة المضافة نموذج العمل المفضل والأنسب لك، مثل الجودة والخدمة العالية. إن قيامك بخلط هذا النموذج مع بعض البنود السلعية، مع عدم وجود خدمة، من شأنها أن ينظر إليه باعتباره عدم التركيز،وبالتالي التسبب بإرباك فريقك والزبائن والمستثمرين وفي النهاية التسبب بخسارة مزدوجة
  6.      تبسيط نطاق المنتج. لن يمتلك منتجك أبداً كافة الميزات التي من شأنها إرضاء الجميع ولن يكون هذا المنتج هو المنتج الكامل المثالي. قومي بتركيز الوسائل المتوفرة لديك على إيجاد منتج في
  7. البداية إلى إثبات أولي والتحقق من صحة وملائمة المنتج للسوق. إن المنتجات الغنية بالميزات تأخذ الكثير من الوقت والمال ومن الصعب تحويرها ومن المحتمل أن تكون بطيئة وصعبة الاستخدام
  8.    إعطاء الأولويات لقنوات التسويق. عندما يتعلق الأمر بالشركات الناشئة، فإنه من المستحيل القيام بحملات فعالة على كل من الفيسبوك وتويتر وتسويق المحتوى وجوجل  في وقت واحد. قومي بالتركيز على قناة واحدة في وقت واحد وقياس النتائج ومن ثم الانتقال إلى القناة الأخرى. وكنصيحة فإنه ليس من المناسب التحدث عن التسويق المباشر والموزعين والتكامل في نفس الوقت

ِأنا أفهم بالتأكيد الضغط لإضافة المزيد من كل شيء على خطتك، حيث انكِ تقومين بالاستماع للمزيد والمزيد من الأشخاص، وكلهم يتحدثون ضمن أولوياتهم وتحيزاتهم الخاصة. وعلى المدى الطويل، أنت بحاجة إلى تركيز ضيق ويمكن تذكره من أجل بناء شركة قوية. وحتى على المدى القصير، سيقوم الزبائن والمستثمرين على حد سواء بمساعدتكِ على حمل تركيز بسيط وواضح طول الطريق ووصولاً إلى البنك

تعليق ( 1 )

  • مدونة اكثر من رائعة, استمتعت جداً وانا أقرأ بأشياء جداً مفيدة كهذه.

أكتبي رد