اسرار عن الحرية المالية لم تسمعيها من قبل
العمل من البيت

أسرار عن الحرية المالية لم تسمعيها من قبل

أسرار عن الحرية المالية لم تسمعيها من قبل

لا يرتبط مفهوم الحرية المالية بما تمتلك من أموال فحسب، بل يرتبط كذلك بمفهوم حرية الوقت، أي الوقت المتاح لكِ لممارسة الأنشطة التي تحبها بكل راحة، وهذا أمر في النهاية له علاقة مباشرة بالسعادة النفسية وجودة حياتكِ الخاصة بشكل عام، وكما هو سائد اليوم أصبحنا نفتقد الشعور بالوقت، ويعود السبب في ذلك إلى حجم الانشغالات وارتباطات العمل العديدة والتي تستهلك بطبيعتها قدراً هائلاً من طاقات الانسان الجسدية والفكرية والنفسية كذلك.

فالحرية المالية

مفهوم يقصد به أن يتوفر مصدر للدخل ثابتاً وموثوقاً، بشكل يضمن

لك مردود مالي  يفوق حاجتك وبدون أن تكوني مضطره إلى العمل المباشر، أي هو تماماً ما نعنيه

عندما نصف شخصاً بأنه قد تحرر ماليا، أي أنه لم يعد

يقلق بشأن دخله أو مستقبله المالي، فهو يملك رأس مال نشط أو

تجارة أو تأجير عقار أو استثمار معين بالتالي فهي تؤمن له الدخل المستمر.

هذا الوضع المالي المتقدم يتيح له المزيد من الوقت بعيداً عن

العمل الدّؤوب والإنشغال الذي لا ينتهي، وبالتالي يتيح له المزيد من الوقت

للإهتمام بأمور حياتية أخرى (مثل الأسرة والتفرغ لتنمية الذات والمهارات والعمل الخيري) والتي يعتبرها البعض أهم من الوظيفة أو جني المال.

لا شك أن تحقيق الحرية المالية

هو حلم كل شخص وكل أسرة، والذي يتمثل بدايةً من التربية المالية والسلوكيات الاقتصادية في سن مبكرة للأطفال والتي تعتبر من الوسائل الفعالة والأساسية لإنشاء

جيل واعٍ وناضج فكرياً ومادياً واجتماعياً حتى يتمكن من إدارة حياته باستقلالية ومهارة ويتحرر فيما بعد من الاعتماد الكلي على

أهله في محطات الحياة الأساسية من تعليم وزواج وعلاج.

  و من أجل تحقيق هذا الهدف فإن هناك ثقافة أشبه ما تكون ببطاقة دخول لعالم الثراء،

وتُعتبر الخطوة الأولى والتي لا بد منها للوصول للحرية المالية،

هذه الخطوة هي امتلاك ثقافة الادخار وعادة التوفير مهما كانت الظروف.
ومن أهم الأمور التي من المهم اتباعها لتحقيق الاستقلال المادي:

  1. تقليل نفقاتكِ والادخار قدر الامكان: الإدخار ليس مجرد وضع مبلغ من النقود جانباً، أو هو كما يراه البعض بخلًا، بل هو خطة وبرنامج يهدف إلى اقتطاع جزء من دخلك من أجل نفسك ومستقبلك ولحياتك وحياة أسرتك.
  2. آمني بنفسك وبقدراتك: إننا جميعاً شخصيات مختلفة، ولن يتفق الجميع ولهذا من الضروري أن تدعم نفسك لأنك في نهاية المطاف ليس لديك سوى نفسك، وإذا كنت تؤمن بذاتك فهذا هو المهم. والإيمان بذاتك سيجعلك تثق في قراراتك.
  3. كوني مستقلة على المستوى العاطفي: لا بأس بأن ترتبط ببعض الأشخاص الأساسيين في حياتك مثل عائلتك وأصدقائك، لكن لا تترك لهم حرية اتخاذ قراراتك لأنه بيدك أنت وحدك.
  4. احتفظِ بصداقات مثمرة: لا تتخلص من أصدقائك كي تكون مستقلًا، بل إن الأصدقاء الصالحين يرسخون من استقلاليتك، وتأكد أن العلاقات مع أصحاب الخبرة هي سبيل ممتاز لاخذ مشورتهم.
  5. العمل الحر عبر الإنترنت: ابحثِ عن فرص جيدة تتمتع بالمرونة في أدائها، فالعمل من المنزل يعتبر أفضل الطرق لتوفير دخلاً جانبياً جيداً.

والحديث هنا يطول حول الكيفية والأهمية، فمن أبرز ما كُتب ضمن هذا العنوان كتاب “الطاقة اللامحدودة” للكاتب الأمريكي “توني روبنز” صاحب العديد من الكتب و

البرامج في مجال تطوير الذات، والذي خصص به فصلاً كاملًا

حول الحرية المالية، والذي تضمن وصايا مهمة لتعزيز

الاستقلال المالي وجني المال. فالمال من الأمور التي يتمناها الكثيرون ويسعون إليها لما له من أهمية قصوى في تحقيق النجاح والسعادة.
وصايا روبنز الخمسة لتحقيق الحرية المالية:

  •  :تعلم كيف تتعامل مع الفشل:

إذا أردت الوصول إلى ما تريد، وضمان تحقيق الحرية المالية على المدى البعيد،

يجب أن تتعلم كيف تستفي من الفشل،

وإن أحد مفاتيح النجاح لهو الفشل الذريع. والدليل على ذلك،

إذا نظرت إلى أي نجاح هائل ستجد أن صاحبه قد فشل بشكل ذريع،

وكل من يخبرك بغير ذلك لا يعرف شيئا عن الإنجاز.

  • تعلم كيف تتعامل مع الرفض:

إذا أردت أن تنجح، إذا أردت ان تصل إلى الحرية المالية ،

لا بد أن تتعلم كيف تواجه الرفض، وأن تتعلم كيف تجرد هذا الرفض من قوته وسلطته.

ويضرب المثال بالممثل الأمريكي الشهير سيلفستر ستالوني (رامبو)

والذي حقق نجاحاً هائلًا في أفلامه،

وما كان هذا النجاح ليتحقق لولا قدرته على تحمل الرفض بعد الرفض،

فعندما بدأ بالتمثيل كان قد تم رفضه عدداً من المرات لن تتخيله.

  • مفتاح الثروة هو أن تكون أنت أكثر قيمة:

إن السبيل الوحيد الأهم والقادر على زيادة دخلك هو أن تصنع من نفسك ما يمكِّنك من إضافة قيمة حقيقية لحياة الناس، وهذا سيحقق لك النجاح و الحرية المالية طبعا.

فمثلا: لماذا يتلقى الطبيب أجراً أكبر من أجر البواب؟

الجواب بسيط: لأن الطبيب يضيف قيمة أكبر؛ لقد عمل

بجهد أكبر وطور نفسه بحيث أصبح يساوي قيمة أكبر فيما

يتعلق بقدرته على إضافة قيمة يمكن قياسها لحياة الناس. إذ يمكن لأي إنسان أن يفتح باباً، بينما يفتح الطبيب أبواب الحياة وينقذ الأرواح.

  • تبرع بعُشر دخلك:

وهو أن تأخذ نسبة من كل مكاسبك وتتبرع بها لجهات خيرية ولمساعدة الآخرين،

وسبب ذلك أن التبرع بهذا الجزء من مكاسبك يعطي إشارة واضحة للعقل اللاواعي أنك تملك ما يكفيك، وعندما تتمسك بهذا الاعتقاد، فإنه سيصبح حقيقة واقعية.

وهذا هو مفهوم الصدقة والزكاة في الاسلام،

فهي مفتاح روحي للخير والرزق والسعادة، وحتى لو كنت في مستوى مالي متواضع،

فيمكنك أن تتصدق بالقليل.

  • أنفق أقل مما تكسب واستثمر الفرق:

أحد دعامات الحرية المالية هو تخصيص نسبة محددة من دخلك لتقوم بإعادة استثمارها، وأن لا تنفق كل ما تكسبه، فالمشكلة التي يعاني منها معظم الناس هو أنهم لا يمتلكون خطة إنفاق واضحة.

ومعظم الناس – للأسف- يعيشون في مستوى يتجاوز إمكانياتهم الفعلية،

ويؤدي بهم ذلك لأن تتراكم الديون على المدى البعيد، أو في أفضل الحالات لا يستطيعون مواجهة الحالات الطارئة والأمور العارضة.

وينهي روبنز

الفصل الذي يتحدث عن الحرية المالية و بناء الثروة من كتابه بنصيحة هامة – أعط أكثر مما تتوقع أن تأخذ، سر الحياة العطاء، إذا أردت لحياتك النجاح فعليك أن تتعلم كيف تعطي،

فمعظم الناس يبدأون حياتهم ولا يفكرون في شيء سوى كيف يأخذون،

إن الأخذ ليس بمعضلة، ولكن عليك التأكد من أن تعطي حتى تبدأ العملية في الحركة، وإن مفتاح أي علاقة هو أن تعطي أولا وأن تستمر في العطاء، فلا تتوقف وتنتظر الأخذ.

اقرأي هذا المقال ايضا

راتبي حريتي

اترك تعليقاً