اعيش بالاردن و اعمل بالامارات
العمل من البيت

أعمل بالإمارات و أعيش بالأردن

أعمل بالإمارات و أعيش بالأردن

العمل عن بعد ليس مستحيلاً، فالانترنت قاهر المستحيل… لذا أنا أعيش بالأردن و أعمل بالإمارات
لست وحدي من عاش تجربة العمل عن بعد حيث أني أعيش في الاردن وأعمل بالإمارات ، الكثير من الأعمال لا تحتاج بالضرورة لحضورك شخصياً، بل يمكنك تنفيذها وتسليمها من خلال الانترنت، على مدى سنوات عملت من الأردن حيث أقيم، وتعاقدت مع شركات تدريبية في الامارات العربية، على تقديم مواد تعليمية وتدريبية وكان ارسالها عبر البريد الالكتروني لا يحتاج سوى لدقائق، وأسبوعياً كنت أحضر اجتماعات منتظمة مع فريق العمل، تتم من خلال سكايب لمناقشة تفاصيل العمل، ومرات كثيرة كنا نعقد اجتماعات طارئة تفرضها مستجدات متعلقة بالعمل ولم يكن يحتاج الأمر الى الوقت فخلال دقائق كنا نتواجد على سكايب ونحسم أي عوائق تعترضنا. لا أدعي أن العمل عن بعد مجرد رفاهية، بل هناك كثير من الصعوبات، فحين تعمل في بلد وتقيم في بلد آخر، يعني اختلاف التوقيت، الاهتمامات والأولويات ،واختلاف العطل الرسمية والأعياد، كما أن الشركات في الامارات تضم الكثير من الجنسيات والخلفيات ومن الأسهل عادة التعامل شخصياً مع العملاء لتفهم متطلباتهم واحتياجاتهم، لكن رغم كل شيء العمل عن بعد أصبح ممكناً.
الفضاء الرقمي ذلل الكثير من العقبات وأوجد عدداً هائلاً من الفرص لم تكن متاحة في السابق، كالعمل في التحرير الكتابي، والترجمة، التصميم الجرافيكي، بيع وتسويق منتجات من خلال التسويق الالكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي، إدارة مواقع التواصل الاجتماعي وتصميم مواقع الكترونية والتصوير، والقائمة تطول، وجميعها مهن ومهارات لا تتطلب تواجدك في مكان معين أو في ساعة معينة بل بامكانك انجازها من أي مكان في العالم.
ولعل موقع ستات بيوت وجهتك النموذجية،

ان كنت تبحثين عن فرصة عمل تناسب مهارات ومسؤولياتك الأسرية، كونه يهدف لمساعدة المرأة العربية  للعمل من المنزل واستقلالها مادياً،

من خلال تقديم التدريب الملائم ودعم المرأة الريادية في كافة المجالات.

اقرأي هذا المقال ايضا

الإستثمار في المرأة هو الخيار الأفضل

اترك تعليقاً