التعليم الإلكتروني وأثره في تدريب الموظفات
العمل من البيت

التعليم الإلكتروني وأثره في تدريب الموظفات

التعليم الإلكتروني وأثره في تدريب الموظفات

التعلم عبر الإنترنت أو التعليم الإلكتروني هو نتيجة طبيعية لنمط حياتنا المتسارع، فـ  كيف ساعدتني الفيديوهات المربوطة بالوظائف بحل مشكلة التدريب؟

كجزء من دور ستات بيوت

في تقديم فرص متنوعة للسيدات والآنسات على استغلال أوقات فراغهن أو الباحثات عن مصدر دخل إضافي لهن ولأسرهن، يقدم الموقع سلسلة متنوعة من الفيديوهات التعليمية حول عدد من  المهارات والمتطلبات الأساسية والتي تحتاج لها وظائف محددة، الأمر الذي يساهم من خلاله بتوفير الوقت و الجهد في تدريب الموظفات مما يشكل نقلة نوعية بالتقنيات الحديثة المستخدمة في إعداد أفضل الكفاءات لسوق العمل.
وتتيح هذه الفيديوهات عبر الإنترنت

والذي يأتي ضمن مسمى “التعلم الإلكتروني e-learning” مرونة كبيرة للموظفات، بما يخص وقت التدريب ومكانه، إذ بإمكانه متابعة الفيديو مراراً وتكراراً

في أي وقت وبأي مكان سواء في العمل أو البيت أو في أي مكان آخر مناسب لهن،

والسبب يعود لهذا التطور أن وسائل التدريب والتعلم تتطور دائماً،

وذلك مع تقدم التقنيات واستخدام الإنسان لمختلف الأجهزة التكنولوجية المختلفة، ليأتي التعلم عبر الإنترنت بفرص متساوية للجميع، من حيث الحصول على المعلومات نفسها، وفقاً لكل شخص ومجهوده.

إن إعداد دورات تعليمية وتدريبية عبر الإنترنت

على شكل فيديوهات يُعد إحدى أفضل الطرق لنقل المحتوى التعليمي بطريقة واضحة

ومشجّع للتعلم، لتتيح فرصة عرض التفاصيل الغنية والتي يزيد عرضها بطريقة الفيديو وضوحاً للمعلومات والتفاصيل، والتي لا يمكن للكتب الإلكترونية والسماعية

تقديمها بتلك الصورة الجاذبة، وذلك بسبب محدودية سياقها وصياغتها لن تتعدى حدود الإبداع.

كما تُعد الفيديوهات مثالية للموضوعات الأكثر ذات التفاصيل والدلالات،

والتي تحتاج إلى شرح عميق، لذا يشكل هذا التحول الكبير أفقاً لاكتشاف ما تريدين ضمن القدر الذي يسمح لكِ متجاوزة بذلك كافة الحدود.

وتُغني تلك الفيديوهات

والتي نحرص على تصويرها وإنتاجها ضمن أعلى المعايير التي نعتمدها في ستات بيوت،

لتضمن منح أعلى قيمة وأكبر فائدة ممكنه منها، معرفة جميع المتلقيات من السيدات اللواتي يبحثن عن مصدر للمعلومة أو لإغناء معرفتهن ضمن نطاق إمكاناتهن من أجل مواكبة متطلبات واحتياجات سوق العمل.

كما و تعالج مواكبة السيدات لأحدث ماتوصلت إليه المهارات والمعارف، مع مراعاة مختلف ظروفهن

أو حتى بُعد المسافات خاصة إن كن في محافظات ومدن بعيده.

لتساهم بخفض تكاليف التدريب وتوجيهها نحو مشاريع ومبادرات أخرى، تقدم قيمة مضافة جديدة للسيدات بشكل خاص وللمجتمع بشكل عام.

ومن هنا يُشكل دور صاحب العمل

والذي يقدم وظيفة وفرصة معينة عبر ستات بيوت، ويتيح كذلك فرصة

لاكتساب مهارات ومعرفة جديدة حول تلك الوظيفة ليصل إلى هدفه

بتوظيف أفضل الكفاءات ضمن فترة وجيزة توفر له وقتاً كافياً لدراسة طلب كل متقدمة بشكل متساوٍ، وتغنيه عن عقد مقابلات عدة يفصّل بها في كل مرة حيثيات وأبعاد الوظيفة،

لذا وكنتيجة إن تقديم الفيديو التدريبي كفيلاً بعرض تفصيلي

وواضح لما تتطلع الشركة المقدمة إلى توافره لدى المتنافسات لنيل الوظيفة الشاغرة.
ومن المهم ذكره، أن موقع ستات بيوت يعتمد أفضل التقنيات لانتاج الفيديوهات التعليمية والتدريبية وعلى أعلى جودة ونوعية متاحة.

اقرأي هذا المقال ايضا

أسرع طريقة لتتعلّمي على الإنترنت

اترك تعليقاً