التنمر بين النساء
العمل من البيت

التنمر بين النساء في سوق العمل، لماذا؟

التنمر بين النساء في سوق العمل، لماذا ؟

التنمر بين النساء في سوق العمل، لماذا ؟ يكثر التنمر حديثاً بين النساء في سوق العمل، حتى أصبحت المرأة تفضل العمل مع زملاء ذكور، وبالأخص المدراء، حيث يكون التنمر أكثر، هناك دراسة غريبة مفادها  أن النساء المتنمرات يتنمرن على النساء فقط، وتأثيره النفسي كبير جداً، حتى أصبح يوصف التنمر في بيئة العمل “بالارهاب النفسي”.
وتعترف بعض النساء أنهن يشعرن بالاستياء من العمل مع زميلات، في المقابل يفضلن العمل مع زملاء رجال، وحتى النساء اللاتي يشغلن مناصب ادارية يفضلن أن يكون مديرهن رجلاً، والأمر ليس مجرد تأويل بل هناك العديد من الدراسات والاستفتاءات التي عالجت الموضوع،

ويبدأ الخوف من العمل مع زميلة أو مديرة منذ اللقاء الأول حيث غالباً ما تعطي المرأة صورة متسلطة نوعاً ما،

بل وقد يصل الأمر الى عدم قبول الوظيفة من المرأة ان أدركت أن مديرتها امرأة أخرى،

وكثيرات يتركن وظائفهن ويرفعن شعار مديرتي السبب.
قد يكون للأمر جذوره التاريخية،

فقد ناضلت المرأة كثيراً منذ البدايات لتحصل على حقوقها التي مازالت تحارب من أجلها، ذلك وضعها في حالة حرب نفسية شبه دائمة،

بعد أن  كانت مهمشة في المجتمع المدني والعملي،

وجعلها تشعر دون وعيها بعدم الانصاف مما أثر على طريقة تعاملها مع النساء الأخريات، خاصة عندما يتعلق الأمر باثبات نفسها وجدارتها لأن المنافسة عالية والفرص قليلة،

فعلهين أن ينافسن بعضهن من أجل البقاء في العمل أو نيل مناصب أعلى.

الحل بسيط،

حين تكون المرأة هي الداعم الأول للنساء الأخريات، حاضنة لهن كالأم والأخت، فهناك الكثير لا يمكن أن تتعلمه المرأة الا من امرأة أخرى تحديداً في بيئة العمل، فهي باستطاعتها أن تنقل الكثير من خبرتها وتجربتها، وذلك سيزيد ثقة المرأة  بنفسها وبزميلتها ومديرتها ويضاعف أدائها في عملها،

والأجمل حين تكون المرأة قدوة لزميلاتها وراعية لهمومهن وتحدياتهن،

الأخوة بين الزميلات والصداقة بامكانها فعل المستحيل،

والقوة التي يمكن أن تمنحها الزميلة الصديقة والأخت لزميلاتها، لا يمكن تقديرها بأي ثمن،

كما سينعكس ذلك على بيئة العمل النفسية والتنافسية،

لمَ لا يكون هناك جمعية أو فريق صغير في كل شركة  من النساء هدفه تقديم الدعم العملي والنفسي للنساء الأخريات كحاضنة تهدف الى زيادة ثقتها ورفع معنوياتها لمواجهة تحدياتها الكثيرة والتقليل من المنافسة غير المبررة بين النساء وتعزيز المنافسة الصحية بينهن لخدمة العمل.

اقرأي هذا المقال ايضا

تعاملي مع منافسيك

اترك تعليقاً