السفر للعمل ليس حكرا على الرجال
العمل من البيت

السفر للعمل، ليس حكراً على الذكور

السفر للعمل، ليس حكراً على الذكور

غريب كم أننا ننتمي الى عالم يجتمع على التناقض بشكل مريب، ففي الوقت الذي يعترف المجتمع بأسره بقدرة المرأة على النجاح في عملها رغم أنها تقوم بأدوار متعددة في الوقت ذاته، مما يضيف المزيد من الأعباء على كاهلها، ورغم زيادة مشاركتها في قطاعات كانت في السابق حكراً على الرجال، ووصول عدد كبير من النساء الى مراكز عليا في العديد من الدول العربية، الا أن هناك فجوة واضحة بين نصوص القوانين الخاصة بمساواة المرأة والرجل وبين تنفيذها على أرض الواقع. ننظر في قضية أن السفر للعمل، ليس حكراً على الذكور .

هذا التباين لا ينحصر على القوانين،

بل يتعداه الى الصعيد الإنساني، فاليوم أصبح الجميع ولو قسراً يؤمنون بدور المرأة، ويتقبلون عملها في مختلف المجالات، ولكن يستثني البعض حقها في عدة أمور وكأن رغبتها في تطوير مهاراتها واقتناص فرص جديدة ليس من حقها.

فالسفر للعمل ما زال مرفوضاً عند بعض الأهل ان لم يكن معظمهم وبشدة،

رغم كل المنافع التي قد تحصل عليها كمردود مادي وخبرة عملية بالاضافة الى أثر التجربة على تكوين شخصيتها،

بينما يشجعون ابنهم الذكر على السفر للحصول على المنافع ذاتها التي تحرم منها الإناث.

بيئة العمل بالنسبة للمرأة ليست ممهدة وطريقها مليئ بالتحديات،

وأهم تحدياتها تبدأ من منزلها حين لا يقدم لها أهلها ما تحتاجه من الدعم والثقة،

وتضاف اليها عقبة جديدة في بداية طريقها،

أليس من الأولى أن يكون الأهل هم الداعم القوي للفتاة في حياتها العملية.
لماذا يحتكر الذكور السفر للعمل؟ هل المرأة أقل قدرة من الرجل على تأدية عملها خارج محيطها المعتاد؟ السبب قد يكون الصورة النمطية غير العادلة عن قدرات المرأة القيادية وانحصار النموذج القيادي بالرجل، هذه الفكرة للأسف ما زالت تسيطر على الكثير من مدراء الشركات، والأباء والأزواج،

مما أدى الى اقصاء المرأة في كثير من الحالات عن شغل مناصب تستحقها.
القوانين العامة والقوانين الداخلية في الشركات وحتى القوانين التي تحكم الأسر العربية تنصف المرأة نظرياً وعلى الورق بينما تظلمها وتهمشها على الواقع، إما نزولاً عند ثقافة العيب وخوفاً على المرأة من السفر لما ستواجهه من تحديات قد لا تواجهها في بيئة اعتادت عليها، أو لإنعدام الايمان القوي بقدراتها ورغباتها. لكني على ثقة كبيرة بأن قدرتها على دفع الباب الذي كان موصداً أمامها لتواجه كافة المعيقات ستجعلها تذيب ما تبقى من معيقات تحدّ طاقاتها.

اقرأي هذا المقال ايضا

10 أمور عليك أن تعرفيها عن عمل المرأة في قطاع ذكوري

اترك تعليقاً