لقاء جلالة الملكة رانيا العبدالله مع فريق موقع ستات بيوت

لقاء جلالة الملكة رانيا العبدالله مع فريق موقع ستات بيوت

قامت جلالة الملكة رانيا العبدالله بزيارة مكتب ستّات بيوت، حيث التقت بالمدير التنفيذي سعيد عمر والشريك المؤسس ندى هنيّة، وكذلك كادر موقع ستّات بيوت، وعدد من السيّدات المنتفعات من الموقع.
حيث تعرفّت جلالتها إلى مسيرة ستّات بيوت منذ عام ٢٠١٠، و تحوّله في عام ٢٠١٧ إلى موقع توظيف وبيع على الطلب يهدف إلى تمكين السيدات للعمل من المنزل.
بالإضافة إلى توفير التدريب المناسب لدعم مهاراتهنّ و تطويرها، مما ينعكس إيجاباً على المجتمع بأكمله و يساهم في تحسين الإقتصاد.
كما قامت جلالة الملكة رانيا العبدالله بالاستماع لتجارب كاتبات ستّات بيوت، وتوضيح الأثار الإيجابية و المعرفية التي حظينَ بها نتيجةً لحصولهنَّ على فرصة للعمل من المنزل.
خصوصاً و أن كادر ستّات بيوت يتميّز بتبنيه لقضايا المرأة بشكل خاص، والرغبة بتوفير الدعم لها في كافة المجالات.
إضافة لتقديم النصح والإرشاد في سبيل تطويرها، و الأخذ بيدها لتمشي خطوات النجاح للأمام، و هذا تماماً ما أكدّت عليه جلالتها.

الملكة رانيا ودعم المرأة

كما ذكرت جلالة الملكة رانيا العبدالله بأن نجاح المرأة في المجتمع يقتضي بمواجهة جميع العقبات، وعدم الإلتفات للأصوات المحبطة، وعدم جعل المسؤوليات باختلافها والأعباء عائقاً يقف في وجه الطموحات و الآمال و الخطط!
فلا يجب للمرأة أن تتخلى عن تحقيق أحلامها مهما كانت الصعوبات، فهناك أمل دائماً و حلول أينما وجد الإيمان و وجدت الإرادة.

نماذج السيدات المنتفعات

كما واستعرضت مجموعة من السيدات المنتفعات من موقع ستّات بيوت منتجاتهنّ اللواتي يقمن ببيعها على الطلب.
حيث قامت السيّدة (ميرفت ابو شمالة) بعرض مجموعة متنوعة من منتجات الكروشيه والتي حصلت من خلال ستّات بيوت على الدعم و التشجيع و التدريب لتنقل خبرتها و مهاراتها للسيدات الأخريات المهتمات بتعلّم هذه الحرفة.
كذلك استعرضت (حنان عرادة) المنتجات التي تصنعها من مجموعة متنوعة من الزيوت الطبيعية لتبيعها على الطلب، حيث تبيع المستحضرات التجميلية و العلاجية، بعدما تلقت العديد من الدورات من مختصّين و خبراء في هذا المجال.
والآن تبيع حنان منتجاتها لأحد أكبر و أفخم الفنادق في عمّان، و ذلك بفضل إصرارها و إرادتها، و دعم ستّات بيوت لها.

تسليط الضوء على موقع ستات بيوت

وسلّطت جلالتها الضوء على أهمية موقع “ستات بيوت” كونه تطبيقاً عملياً لفكرة إبداعية تتحدى البطالة و التقليدية في إنجاز الأعمال!
حيث تمكن المرأة و تدربها لتساعدها على دخول سوق العمل، و لضمان توفير أيدي عاملة ذات كفاءة عالية.
كما ذكرت أن الموقع يعتبر خطوة مهمة في تقديم حلول إبداعية تتكيف مع التغيير المتسارع للوظيفة التقليدية.
وذلك يتم عن طريق الإستثمار في التكنولوجيا، و التي ستجعل من العمل من المنزل مقصداً للرجال و النساء على حد سواء.
و أنا بدوري ككتابة و أم عاملة من المنزل، أشرتُ إلى أهمية موقع ستّات بيوت، وأثره الكبير الذي ساهم في حصولي على وظيفة أجد نفسي بها، في ظل تحقيق التوازن بين مسؤوليات الأسرة و العمل!
والأهم من ذلك هو عدم حاجتي للخروج من المنزل، مما يتيح لي إمكانية تنظيم وقتي واستغلاله بأفضل السبل.

شاهدي أيضاً 

“نعم ممكن” رسالة الملكة رانيا لفريق ستات بيوت

Comments (2)

  1. ربى زياد صلاح الشريف

    يسعد مساكم أنا حبيت الفكره ومن زمان بفكر وببحث عن هيك مشروع ويكون بالبيت بس أنا سكان فلسطين الرام ورام الله بنفع أسجل وأشتغل معكم

    • Roumani Matta
      Roumani Matta

      أشكر لك اهتمامك ربى، بالطبع يمكنك الحصول على وظيفة من المنزل، كل ما عليك القيام به هو متابعة فرص العمل التي يتم إدراجها على موقع ستّات بيوت، بإمكانك تحديد المنطقة التي ترغبين بالبحث فيها عن وظائف.
      أتمنى لك التوفيق.

اترك تعليقاً