لماذا فشلت معظم مواقع البيع

لماذا فشلت معظم مواقع البيع الإلكتروني؟

مع ثورة التكنولوجيا، نجد العديد من التوجّهات نحو البيع والشراء على الإنترنت، و نلاحظ العديد من المواقع التي تنشأ ولكن للأسف سرعان ما تفشل! فـ لماذا فشلت معظم مواقع البيع الإلكتروني؟ وما هي أسباب فشل مواقع التجارة الإلكترونية؟

إليكِ هذه الأجوبة عن سؤال لماذا فشلت معظم مواقع البيع الإلكتروني؟

 

عرض منتجات يعدّ الطلب عليها قليلاً

لا بد أن تفشل المواقع التي تعرض منتجات ذات طلب منخفض، فإذا كان الموقع قائماً على عرض مثل تلك المنتجات فقط، إذن لا بد له أن يفشل، بإمكانك مثلاً، إنشاء موقع لبيع المنتجات العضوية! و لكن من الأفضل أن لا يقتصر الموقع عليها، بل يفضّل أن يقدّم مختلف أنواع و أسماء المنتجات المرغوبة لدى الزبائن، و أن يستغلّ المنتجات العضوية كميزة ليتفرّد بها الموقع عن غيره من المواقع المنافسة.

سياسة تسعير غير مناسبة

النجاح و الطمع لا يتماشيان معاً، إذا كنت تريدين النجاح، فلا بد لكِ من دراسة و إختيار سياسة التسعير المناسبة، بحيث لا تكون أسعار المنتجات مرتفعة فلا تجدين الإقبال عليها، و لا يجب أن تكون منخفضة فتعطي إنطباعاً بسوء جودة المنتج. من المهم دراسة السوق و المنافس ( إذا وُجد)، و تحديد السعر بحيث يكون سعراً منافساً و مناسباً لكلا الطرفين.

فقر التسويق

كثير من مواقع تفشل بالرغم من تقديم منتجات مطلوبة من الزبائن، و ذات أسعار مناسبة! السرّ يكمن في التسويق! ما الفائدة من توفير أفضل منتج و تقديم أفضل سعر طالما أن الناس لا يعرفون بوجود الموقع أساساً! تجهيز خطة تسويقية هي بنفس أهمية تجهيز المنتج، و إلا سيكون عملك ناقصاً و قد ينتهي قبل أن يبدأ! حددي أهدافك من التسويق، و الطريقة التي ستسوّقين بها لمنتجك، و الوقت المناسب للتسويق. بإمكانك الإستفادة من الإعلان على المتصفّحات الإلكترونية، إذ تعتبر الأكثر كفاءة من حيث السعر مقارنة بعدد المشاهدات لإعلانك.

اقرأي هذا المقال ايضا

توقعاتي الكبيرة خذلتني

تصميم غير متقن للموقع

مظهر الموقع يعتبر من أهم العوامل التي تضمن نجاحه، من المهم أن يكون الموقع بالمظهر و الجودة المطلوبين، و ذلك لكسب ثقة الزبون و تشجيعه على الدفع إلكترونياً، إذ لن يرغب أحد بإدخال معلومات بطاقة الدفع الخاصة به لدى موقع غير موثوق أو موقع يبدو كذلك.

ضعف خطة الترويج

يجب أن تشجعي الزائر على الشراء من موقعك، لا ضرر في تقديم خصم لأول عملية شراء مثلاً، أو إتبّاع نظام النقاط (Loyalty Program)، لتشجيع الزبائن الحاليين على تكرار الشراء، لكسب نقاط أكثر و إستبدالها لاحقاً بمنتجات من الموقع.

ضعف جودة المحتوى

ليس هناك ما هو اسوأ من موقع فارغ أو موقع معقّد! من حق الزائر أن يقرأ معلومات الموقع و الهدف من إنشائه بسهولة! لا تضيّعي فرصة إهتمام الزبائن بموقعك، إجعلي المعلومات متوفرة بسهولة، وضّحي ماهيّة الموقع، الهدف، الرؤيا، و الرسالة، و الأهم من ذلك أن يكون المحتوى صادقاً، مختصراً، و يسهل الوصول إليه.

سوء جودة الصور

تعد جودة الصور الموجودة على الموقع عاملاً رئيسياً و مهماً لجذب الزائر و تشجيعه على الشراء، من المهم الإستعانة بمصوّر محترف لتصوير منتجاتك، أو شراء كاميرا بدقة مناسبة إذا كانت لديك مهارات تصوير جيدة، ستعود عليك بالفائدة بالتأكيد، و ستوفر عليك عناء إقناع الزائر بجودة المنتج، إذ إن جودة الصورة قد توحي له بجودة المنتج.

اقرأي هذا المقال ايضا

المشاركة في البازار و ١٠ أسباب لفشل بيع المنتجات فيها

فقر التواصل

من المهم بناء قنوات تواصل واضحة للزائر، و ذلك للتسهيل على الزائر الإستعلام عن ما يريده، الحصول على مساعدة لحل مشكلة يواجهها، أو لمعرفة آراء الزبائن و نصائحهم حول طرق تحسين الموقع. كما ينبغي الحرص على الرد في أسرع وقت سواء أكان عن طريق الهاتف، الدردشة أو الإيميل.

لا يقتصر فشل المواقع الإلكترونية على تلك العوامل، و لكنها تعتبر أساسية، ينجح الموقع بنجاح تنفيذها، ففرصتك بالتأكيد كبيرة إذا أخذت تلك العوامل بعين الإعتبار عند التفكير ببدء مشروعك الإلكتروني، و ما قد تجدينه من عوائق ستواجهينها بالتأكيد طالما أن هناك إرادة و شغف و إيمان بقدراتك و بما تقدمينه.

اترك تعليقاً