Queen-rania نعم ممكن

“نعم ممكن” رسالة الملكة رانيا لفريق ستات بيوت

“نعم ممكن” رسالة الملكة رانيا لفريق ستات بيوت

نعم ممكن

كلمتين تحتويان كل معاني الدعم، الطموح والأمل! هكذا دعمت فيهما جلالة الملكة فريق عمل ستات بيوت!

فكم جميل أن نجتمع على فكرة واحدة وهي قدرتنا على العطاء وشعورنا بأهمية ما نقدمه كسيدات عاملات ومنتجات!

وكم هو أجمل أن نتفق على مبدأ واحد وهو قدرتنا على التحدي ونحن نعيش في مجتمع فيه الكثير من العقبات الاجتماعية والاقتصادية.

نعم ممكن

التقينا كفريق موقع ستات بيوت مع جلالة الملكة رانيا خلال زيارة جميلة قامت بها يوم أمس، ضمن حرصها المعهود على الاطلاع على المبادرات والأفكار الريادية المتميزة.

فجميعنا كنا خارج الصورة التقليدية للعمل ضمن وظيفة مقيدة بزمان ومكان.

وخلال عرض مجموعة من السيدات المستفيدات من مشروع ستات بيوت لمنتجاتهن الحرفية واليدوية، جميعنا دهشنا لدقة الانتاج والأداء المحترف!

في الحقيقة الشغف هو الذي كان سيد الموقف، السيدات كن حريصات على منتجاتهن كحرصهن على أولادهن!

فـ احدى السيدات أخبرتنا بأنها تعمل يومياً أربع ساعات متواصلة على مشروعها من المنزل وخلالها لا تستقبل أي مكالمات هاتفية كنوع من الالتزام بالوقت الذي تخصصة لعملها.

فالعمل من المنزل يتيح للسيدات فرصة لا تعوض لحياة متوازنة، تحقق ذاتها في عملها دون أن يؤثر ذلك على حياتها الأسرية.

الوظيفة المكتبية لم تعد مطلباً للكثيرين!

هذه الأيام التطور التكنولوجي جعل العالم أكثر انفتاحاً،

والعمل التقليدي ليس حلماً لمعظم الشباب والشابات حتى حديثي التخرج.

كما أن العمل على الأفكار الخاصة وايجاد أسواق لها

  صار نهجاً يستقطب الرجال والنساء معاً، وأصبح للوظائف شكلاً جديدا أكثر تطوراً. 

رسالة نعم ممكن

ذلك ما جعل جلالتها تقول جميل بأن تتعرف الأخريات على تجارب المستفيدات من موقع ستات بيوت!

فحين ترى احداهن هذا النجاح ستفكر ملياً بقدرات

المستفيدات من الموقع وتقول اذاً ممكن

أن تملك هي أيضاً قصة نجاح  حقيقية

اذا ما حولت أحلامها ومهاراتها الى خدمة أو منتج يحتاجه سوق العمل.

موقع ستات بيوت هو بوابة أمل لجميع السيدات الراغبات حقاً بتأسيس مشاريع خاصة بهن، أو التدريب ليتمكنّ من دخول سوق العمل، وكلما واجهكِ تحدي تذكري كلمة نعم ممكن!

اقرأي هذا المقال ايضا

لقاء جلالة الملكة رانيا العبدالله مع فريق موقع ستات بيوت

اترك تعليقاً